شهادة صدق في حق معالي الوزير سيدي محمد ولد محم / الصحفي محمد يحي ولد ابيه

175 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 يوليو 2019 - 10:18 مساءً
شهادة صدق في حق معالي الوزير سيدي محمد ولد محم / الصحفي محمد يحي ولد ابيه

قليلا ما أعجب بالساسة فى موريتانيا وخاصة إذا كانوا فى الموالاة ولكن الوزير سيدي محمد ولد محم كان الاستثناء فقد أعجبني أداؤه حين كان وزيرا ورئيسا للحزب الحاكم وأعجبتني مهاراته السياسية وأخلاقه العالية وتعاطيه بحنكة مع الشأن السياسي
دوّنت كثيرا عن الوزير سيدي محمد على طريقتي وأغضبه بعض تلك التدوينات وله الحق فى بعض الغضب ولكن الرجل ظل محترما فى السياسة واثقا من نفسه فى كل المناصب التي تولاها
يختار ولد محم عباراته التي يريد أن يقول ويفحم كثيرا محاوريه من الصحافة وينصت جيدا للأسئلة ويفرض عليك الإنصات له
استطاع ولد محم طيلة فترته مع ولد عبد العزيز أن يظل مدافعا عن النظام مبررا أفعاله دون إسفاف بل كان في بعض الأحيان يرفض استخدام عبارات الرئيس فى حق المعارضين
ومهما اختلفنا مع الرجل فإنه ظل السياسي الأوحد فى النظام منذ الانقلاب وحتى مغادرته وخط لنفسه مسارا بين السياسيين وتميزا بين المثقفين ونظافة بين المسيرين ثم غادر فى شرف مُحلقا في سماء المجد ونبل المواقف .
كانت كل معرفتي بالرجل من خلال الإعلام والمؤتمرات الصحفية – سوي مؤتمر الحكومة الأسبوعي فلم أحضره طيلة فترته – ولم ألتق به إلا مرتين إحداهما مع بعض أعضاء المكتب التنفيذي لجمعية بوتلميت والأخري خلال العزاء مع الرئيس محمد جميل منصور
فعلا ذهب النور الذي كان مع الحكومة حين غادرها الوزير المثقف والسياسي المحنك سيدي محمد ولد محم .

نقلا عن صفحة الزميل / محمد يحيى ابيه .

رابط مختصر